انت لم تسجل في المنتدى حتى الان نتمنى ان تنضم لاسرتنا



 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 كاكا.. نجم ريال مدريد الجديد الذي تأخر وصوله ستة أعوام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
pato7
عضو جامد جدا
عضو جامد جدا
avatar

الفريق المصري المفضل : الاهلي
الفريق العالمي المفضل : ريال مدريد
احترام القوانين :
عدد الرسائل : 363
العمر : 22
الدولة :
تاريخ التسجيل : 17/06/2009

مُساهمةموضوع: كاكا.. نجم ريال مدريد الجديد الذي تأخر وصوله ستة أعوام   الإثنين يوليو 06, 2009 12:07 pm

مدريد (وكالة الأنباء الاسبانية)- أصبح النجم البرازيلي كاكا أول صفقات الرئيس الجديد لنادي ريال مدريد الإسباني فلورنتينو بيريز في صفقة تأخرت عن موعدها ستة أعوام كاملة.

وجذب كاكا، أحد أفضل لاعبي العالم إلى جانب الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو، أنظار الصحافة الرياضية العالمية في يناير الماضي بعد روايات عن تقدم مانشستر سيتي الإنجليزي بعرض للتعاقد معه بلغت قيمته 100 مليون يورو.

ورفض النجم البرازيلي ذلك العرض، وهو ما احتفت به الصحافة الإيطالية كنموذج لـ"عشق" الفريق، وهو ما أكده رئيس نادي إي سي ميلان سلفيو برلسكوني رئيس الوزراء الإيطالي أن اللاعب أثبت أن لديه مبادئ وقيم "ولا ينظر فقط إلى المال".

وبعد ستة أشهر، حط كاكا الرحال في ريال مدريد في عملية تقترب قيمتها من 66 مليون يورو، وهو ما يعادل قيمة الخسائر التي مني بها ميلان في عام 2008 تقريبا.

وتوج كاكا في عام 2007 وهو في سن الخامسة والعشرين بجائزة أفضل لاعب في العالم من الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، متقدما على كل من كريستيانو رونالدو وميسي، بعد أن نال قبلها جائزة "الكرة الذهبية" التي تقدمها مجلة "فرانس فوتبول".

وكان ذلك بمثابة تتويج لعام رائع قاد فيه اللاعب ناديه ميلان للفوز بدوري الأبطال وكأس السوبر في أوروبا إلى جانب كأس العالم للأندية.

ويعد كاكا (برازيليا، 22-4-1982)، الأنيق الذي يصفه برلسكوني بأنه "زوج الابنة الذي تتمناه كل الأمهات"، لاعب كرة برازيلي بالمعنى العميق للكلمة، وإن كان مغلفا من الخارج بواجهة أوروبية.

فعلى العكس من العديد من اللاعبين الذين رأوا في كرة القدم السبيل الأوحد للنجاة من الفقر، ولد كاكا ونشأ في حضن أسرة متيسرة الحال بأحد الأحياء الراقية في برازيليا، بعيدا عن "العشش" الشهيرة.

ولم يعان اللاعب الجوع أو العوز، على العكس حظي تقريبا بكل ما كان يرغب فيه. وكانت الكرة إحدى هواياته، وكيف لا وهو يعيش في بلد يتعامل مع الساحرة المستديرة كما لو كانت نسمات الحياة.

وربما لعدم وجود ذلك "العوز"، اتسم أسلوبه في اللعب بملامح أوروبية أكثر منها برازيلية، وربما كان أداؤه يقترب بشكل خاص من الجناح الهولندي الطائر يوهان كرويف، من حيث المهارة العالية والأناقة في اللعب والإبداع والقدرة على التحكم في إيقاع المباريات، والنظر دائما إلى الأمام.

كما يتمتع بحاسة تهديف جيدة، فقد سجل في الموسم المنتهي 16 هدفا في بطولة الدوري الإيطالي، بفارق تسعة أهداف خلف هداف الدوري السويدي زلاتان إبراهيموفيتش مهاجم انترناسيونالي، رغم أنه غاب لفترات طويلة بسبب الإصابة.

ولمع كاكا بأدائه الأوروبي وانطلاقاته من وسط الملعب مع ساو باولو، وقبل أن يبلغ سن العشرين كان قد اختير أفضل لاعب في الدوري المحلي.

وفي نفس السن انضم للمنتخب وشارك في بطولة كأس العالم عام 2002 التي فازت بها البرازيل، وإن كان هو لم يشارك كثيرا، لكنه تمكن من لفت انتباه الأندية الأوروبية وفي مقدمتها ريال مدريد وميلان.

وزادت الإشاعات حول قرب انتقاله إلى ريال مدريد في فبراير من عام 2003 وكان من الممكن أن يصبح أحد لاعبي النادي الملكي قبل قليل من صيف العام نفسه، لكن الصفقة لم تتم رغم أن والده ووكيل أعماله بوسكو ليتي تفاوض حول الصفقة مع فلورنتينو بيريز خلال فترة رئاسته الأولى للنادي (2000-2006).

وفي وقت بدا فيه أنه تم الاتفاق على كل شئ، عادت السكرتارية الفنية للريال، التي كان يتولاها في ذلك الوقت النجم الأرجنتيني خورخي فالدانو المدير العام الحالي للنادي، واعتبرت أنه من المبكر دفع ثمانية ملايين دولار مقابل الحصول على خدمات اللاعب، وأخبرت الأب أنها تفضل الانتظار بضعة أشهر.

وعندما تدخل ميلان في الصفقة، بوازع من النجم البرازيلي المعتزل ليوناردو الذي عين مؤخرا مديرا فنيا للفريق، عرض 8.5 ملايين دولار وفي 16 أغسطس كان كاكا يرتدي القميص الأحمر والأسود.

واعترف فالدانو لاحقا بأن عدم التعاقد مع كاكا كان أكبر أخطائه كمدير رياضي، وربما هذا ما دفعه لأن يكون البرازيلي أول صفقاته بعد عودته للنادي كمدير عام.

استهل كاكا مشواره في الدوري الإيطالي في الأول من سبتمبر عام 2003 ولم يحتج إلى الكثير من الوقت لكي يلمع نجمه. فموسمه الأول شهد أرقاما رائعة حيث خاض 30 مباراة في الدوري (عشرة أهداف) وأربع في كأس إيطاليا و11 في دوري الأبطال (أربعة أهداف). وفي عام 2004 فاز ميلان بالدوري وكأس السوبر الإيطاليين.

وسجل كاكا أول أهدافه في الدوري الإيطالي في الخامس من أكتوبر عام 2003 ولن ينسى ذلك الهدف لأنه جاء في واحدة من أقوى مباريات الدربي على مستوى العالم أمام الغريم اللدود إنتر، وفي مباراة انتهت بفوز ميلان خارج الديار 3-1 ، أما أول الأهداف في دوري الأبطال فجاء في مرمى بروج البلجيكي في 14 نوفمبر عام 2003.

وفاز اللاعب بدوري الأبطال موسم 2006-2007 وكأس السوبر الأوروبي عام 2007 ، وفي تلك الفترة كان قد تحول إلى أحد أعمدة المنتخب البرازيلي رغم الإخفاق في مونديال ألمانيا 2006.

وكما أنه ليس برازيليا تقليديا في كرته، فإن كاكا ليس كذلك أيضا في حياته اليومية، فهو لا يهوى الخروج من منزله كثيرا أو الذهاب إلى صالات الديسكو أو الحفلات ولا يحتسي الخمر وكانت زوجته (التي تنتمي كذلك إلى أسرة راقية) الفتاة الوحيدة التي ارتبط بها في حياته، بعد أن تعرف إليها وهي في سن الرابعة عشرة.

وفي يونيو عام 2007 اعترف لمجلة "فانيتي فير" بأنه وزوجته كارولين سيليكو كانا قد قررا الزواج وهما عذراوان بوازع من تدينهما. وفي يونيو عام 2008 ولد نجلهما الأول لوكا.

ويشغل الدين حيزا كبيرا في حياة النجم البرازيلي، الذي يهدي جميع أهدافه إلى الله وكثيرا ما يقرأ الإنجيل وأعرب عن رغبته في أن يعمل كراع بروتستانتي بعد اعتزاله.

وفي الموسم الماضي، حرمت الإصابات كاكا من اللعب كثيرا، رغم أنه ساهم في تأهل ميلان إلى دوري الأبطال في الموسم المقبل بعد تحقيق الفريق المركز الثالث في الدوري.

وخضع في يونيو عام 2008 لجراحة في الركبة اليسرى، وهي الإصابة التي عاودته في سبتمبر من نفس العام. كما أصيب في القدم اليسرى ليبتعد عن الملاعب في الفترة بين فبراير ومارس من العام الحالي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
كاكا.. نجم ريال مدريد الجديد الذي تأخر وصوله ستة أعوام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: رياضة :: الكرة العالمية-
انتقل الى: